X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة نوفمبر 30, 2022
الداخلية تحتفي بشهداء الوطن
  • الاربعاء, نوفمبر 30,2022

الداخلية تحتفي بشهداء الوطن

احتفت وزارة الداخلية بيوم الشهيد، ونكست الوزارة العلم في الساعة الثامنة من صباح اليوم "الاربعاء" الذي يصادف الثلاثين من شهر نوفمبر 2022، ووقف ضباط ومنتسبي الوزارة دقيقة دعاء صامت بتمام الساعة 11 ونصف صباحاً، ثم عاد العلم مرفوعاً فوق السارية في مبنى الوزارة مصحوباً بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وعبرت قيادات من وزارة الداخلية في كلمات لهم عن التقدير والوفاء لشهداء الوطن الذين قدموا الغالي النفيس في سبيل الحفاظ على أمن الوطن وحمايته والذود عن ترابه الطهور، داعين الله أن يسكنهم الفردوس الأعلى، وأن يحفظ أبنائهم وذويهم وأهلهم على صبرهم وثباتهم وحبهم للوطن، وأن يحفظ الله قيادتنا الرشيدة، وأن يحفظ جنودنا في ساحات الحق والواجب، متقدمين بخالص الولاء والوفاء لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة، مقدمين التحية والتقدير لأرواح شهدائنا الأبرار.

خليفة الخييلي: نستذكر تضحيات أبطالنا 

وقال اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية "إن الاحتفاء بيوم الشهيد الإماراتي في 30 من نوفمبر من كل عام، ما هو إلا ترجمة للتلاحم والوحدة والترابط بين أبناء هذا الوطن".

 وأكد أننا نستذكر في هذا اليوم الذي شهد له التاريخ تضحيات أبطالنا البواسل في ساحات الميدان، وتفانيهم من أجل حماية وطنهم والحفاظ على رفعته ليبقى دائماً وأبداً في أمن وأمان تحت ظل قيادته الرشيدة التي أولت كل الاهتمام بأبنائها لاسيما الجنود الشجعان الذين يدافعون عن تراب أرضهم ويضحون بأرواحهم الغالية.

وأشار بأننا في هذا اليوم الذي يعني الكثير لكل مواطن ومقيم على أرض الإمارات "نقول وكلنا فخر شكراً لجنودنا الأبطال لأنكم صمام أمان بلدنا الغالي، شكراً لأنكم رمز وحدتنا وعنواناً لتضحياتنا، شكراً لأنكم لا تدخرون جهداً من أجل الحفاظ على مكتسبات هذا الوطن الغالي في نفوسنا".

أحمد الريسي: ذكرى حيّة مستديمة على مدار الأيام والأعوام

وقال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية تهلّ علينا كل عام ذكرى يوم الشهيد وبلادنا أشد وفاءً وعهداً بأن تظل ذكرى شهداء الوطن الأبرار في القلوب عرفاناً لرجال قدموا أغلى التضحيات وجادوا بأرواحهم من أجل بقاء رايات الوطن عالية خفاقة، في أروع مثال للفداء والإيثار وضرب أبهى الأمثلة في تجسيد معاني الوفاء للوطن وأهله الكرام.

وأكد أن الاحتفاء بذكرى شهداء الوطن هو تأكيد على التقدير الكبير لجسارتهم وشجاعتهم وعزيمتهم، فهؤلاء هم أبناء الوطن الأبرار الذين صدقوا عهدهم مع الله والوطن وقدموا أرواحهم من أجل أنبل الغايات وأسمى الأهداف فكتبوا أسماءهم بحروف من نور في سجل الخالدين.

وأشار إلى أن ذكرى شهداء الوطن الأبرار هي ذكرى حيّة مستديمة على مدار الأيام والأعوام، وما يوم الشهيد إلا رمز لهذه الذكرى الخالدة التي يستلهم منها الوطن على تعاقب الأجيال الدروس العظيمة لمعنى حماية الوطن وصيانة أرضه وكرامته وحتى تبقى راياته عزيزة منيعة.

إن هذا اليوم هو يوم احتفاء بمعاني التضحية من أجل الوطن، والشهداء الأبرار البواسل هم أبناء الوطن الأوفياء الذين يحفظ الوطن ذكراهم الطيبة ويباهي بهم الأمم ويجعل من ذكراهم نبراساً يضئ الطريق ويعزّز الإيمان بالقيم الوطنية التي تسترخص كل غالٍ وعزيز من أجل كرامة الوطن وإعلاء القيم الإنسانية.

سالم الشامسي: ملحمة تاريخية نستحضر من خلالها تضحيات شهدائنا الأبطال

 وأكد اللواء سالم الشامسي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، أن ذكرى الـ 30 من نوفمبر من كل عام، هي ذكرى وطنية، وملحمة تاريخية نستحضر من خلالها تضحيات شهدائنا الأبطال الذين جادوا بأرواحهم في ميادين الحروب دفاعاً عن وطنهم وأمنهم.

وقال "يعد هذا اليوم بمثابة ردٌ للجميل وتقديرٌ وعرفانٌ لهؤلاء الشجعان، ففي بطولاتهم نتعلم معنى الوفاء والإخلاص لوطننا الغالي، ونسعى لغرس ونقل هذه القيم إلى أبنائنا لكي تظل راية دولة الإمارات خفاقة ومرفوعة دائماً في جميع المحافل والمشاهد".

وأضاف " في هذه الذكرى العطرة الغالية على نفوسنا نقول لجنودنا الأبطال وبكل فخر "نعم هذا ما عهدناه منكم دائماً، فأنتم فخرُ وعزُ كل مواطن إماراتي ومقيم على هذا البلد، وثمرة تضحياتكم سيخلدها التاريخ، وسيذكر الأجيال شهامتكم وقوتكم في الشدائد، وتلاحمكم ووحدتكم بميادين الأبطال في سبيل أن تبقى دولة الإمارات في أمن وأمان، وتقدم وازدهار، وتطور وارتقاء إلى سلم العالمية."

جاسم المرزوقي: يوم محفور في ذاكرة كل إماراتي

وقال اللواء الدكتور جاسم المرزوقي قائد عام الدفاع المدني، "إن الثلاثين من نوفمبر يوم محفور في ذاكرة كل إماراتي، يوم يخلد ذكرى أبطال الوطن، الذين خاضوا المعارك ووهبوا حياتهم فداء للوطن وفي سبيل رفعته وتعزيز استقراره وأمنه".

وأشار إلى أننا في هذا اليوم، لا ننس أسر وذوي الشهداء الذين نفتخر بهم و بدورهم، في ترسيخ مبادئ و قيم الوطنية في نفوس أبنائهم وعلى صبرهم وتضحياتهم وعطائهم اللامحدود.

وأكد سيبقى الثلاثون من نوفمبر برهاناً على تجسيد قيم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، حيث نسير على خطاه متمسكين بقيمه وأثاره الباقية فينا جيلاً بعد جيل.

عبدالعزيز الشريفي: العطاء في سبيل أن تظل الراية الإماراتية خفاقة وشامخة

وقال اللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي "إن هذه المناسبة تأتي لتخليد ذكرى شهدائنا الأبرار بكل فخر واعتزاز، ولتذكير المواطن الإماراتي بحجم التضحيات التي بذلها هؤلاء الأبطال في سبيل وطننا والحفاظ على أرضنا ومنجزاتنا ومقدراتنا، ولنعلم أولادنا كيف تكون التضحية من أجل الوطن".

وأكد بأننا نحتفي لنستذكر تضحياتهم، ولنخص أرواحهم الطاهرة بالشكر والعرفان، فقد ضرب هؤلاء الشهداء عظيم المثل في التضحية والشجاعة والبذل والعطاء في سبيل أن تظل الراية الإماراتية خفاقة وشامخة، وقدموا أرواحهم من أجل أن يحيا كل فرد إماراتي بأمان، كما لا ننس أسر وذوي الشهداء، وأقول لهم عليكم أن تشعروا بالفخر دائما، فقد قدمتم للوطن بطلاً جسوراً دافع عن وطنه باستماته، وأذكركم بقول الله تعالى "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ".

محمد الظاهري: ذكرى عطرة 

أشار العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو وزير الداخلية، إلى أن هذا اليوم يمثل ذكرى عطرة في تاريخ الإمارات العربية المتحدة الناصع كونه مرتبط بأغلى الناس الذين قدموا حياتهم فداءً للوطن الغالي، وقد وهبوا أعز ما يملكون في سبيل حماية وطنهم وقيادتهم، وقضوا في سبيل ذلك والدفاع عن كرامة الأمة والعدالة.

 وأكد "إننا اليوم نستذكر بفخر هؤلاء الشهداء، الكوكبة الغالية من شباب الوطن، ونستلهم منهم حب البلاد ومعاني الوفاء والانتماء بأبها صورها، وقد خلدهم التاريخ من أوسع أبوابه، وهم بذلك النموذج الحي لنا جميعاً في التضحية والإيثار والإنسانية".

وأضاف "لابد أن نحيي وقفة أسر الشهداء وذويهم بما قدموه من نموذج في الإيثار والتضحية لهذا الوطن، وبصبرهم وعطائهم اللامحدود يمثلون لنا نموذجاً ناصعاً في حب الوطن وقيادته، فلهم منا كل التقدير والحب والعرفان".



عدد الزيارات : 83

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.