X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة مايو 15, 2024
ضمن مبادرة مشتركة مع مكتب التبادل المعرفي . . . الداخلية تعرّف وزراء ومسؤولين أمنيين دوليين بجهود الإمارات في تعزيز الأمن
  • الاربعاء, مايو 15,2024

ضمن مبادرة مشتركة مع مكتب التبادل المعرفي . . . الداخلية تعرّف وزراء ومسؤولين أمنيين دوليين بجهود الإمارات في تعزيز الأمن

استعرض سعادة اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية جانباً من جهود دولة الإمارات العربية المتحدة برؤية قيادتها الرشيدة في تعزيز مسيرة الأمن والأمان، من خلال سياسات وإستراتيجيات شاملة، واستخدام أفضل الممارسات والتقنيات الحديثة في استدامة الأمن، وتعزيز البيئة الآمنة للأعمال، والاستثمار والرفاهية.

جاء ذلك، ضمن برنامج مشاركة المعرفة في مجال تعزيز منظومة الأمن والأمان، نظمه مكتب التبادل المعرفي في وزارة شؤون مجلس الوزراء، بالتعاون مع وزارة الداخلية، بمشاركة عدد من وزراء الداخلية ومسؤولي الأمن من دول صديقة حول العالم، بهدف التعريف بتجربة الإمارات الريادية في المجال الأمني، وأفضل الممارسات التي طورتها الحكومة، وتجاربها الريادية التي مكنتها من ترسيخ موقعها المتقدم في مؤشرات التنافسية الدولية.

حضر الفعالية سعادة عبدالله ناصر لوتاه، مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء للتنافسية والتبادل المعرفي، وعدد من ضباط وزارة الداخلية، وأعضاء الوفود المرافقة للوزراء والمسؤولين الضيوف.

ورحب سعادة وكيل وزارة الداخلية بالضيوف، ناقلاً لهم تحيات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأكد الخييلي حرص وزارة الداخلية وفق رؤية القيادة الرشيدة من خلال المتابعة والتوجيه المستمر على تحقيق الإنجازات العالمية والارتقاء بالمؤشرات التنافسية.

وقال الخييلي إن عنصر الأمن والأمان ساهم في استقطاب ذوي الكفاءة القيادية وتعزيز البيئة الاستثمارية، مستعرضاً إستراتيجية الوزارة والمشاريع ومؤشرات الأمن والسلامة والوقاية المجتمعية.

من جهته، أكد سعادة عبدالله ناصر لوتاه، حرص حكومة دولة الإمارات على تجسيد توجيهات القيادة الرشيدة بمشاركة المعارف وقصص النجاح وتبادل الخبرات مع مختلف دول العالم، بما يسهم في تعزيز مسيرة العمل الحكومي، ويرتقي بمستويات التعاون الدولي الهادف لصناعة المستقبل.

وقال عبدالله لوتاه، إن البرنامج المعرفي لوزراء الداخلية والمسؤولين الأمنيين، يمثل منصة جديدة لمشاركة الخبرات والمعارف، ومبادرة هي الأولى من نوعها بين مبادرات برنامج التبادل المعرفي الإماراتي الهادف لتعزيز سمعة دولة الإمارات وريادتها، وترسيخ قوتها الناعمة من خلال مشاركة التجارب والخبرات التطويرية مع الحكومات.

شبكة عالمية للقيادات الحكومية

ويعد البرنامج منصة فريدة لتبادل المعرفة الحكومية التي تقدمها دولة الإمارات لوزراء الداخلية في الحكومات الصديقة، بما يسهم في بناء شبكة عالمية من القادة ذوي الرؤية المستقبلية، الذين يشاركون في حوارات إستراتيجية ومناقشات شاملة حول مجموعة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، والقطاعات الحيوية الأكثر ارتباطاً بتطور العمل الحكومي وجودة حياة المجتمعات.

ويمثل البرنامج فرصة للوزراء والمسؤولين حول العالم لتبادل الخبرات ونقل المعرفة ومشاركة أفضل الممارسات وتعزيز القدرة على استشراف المستقبل لمواكبة المتغيرات والاستجابة لها، وتمكين القادة من الوصول إلى فرص التعلم المستمر، كما يسهم من خلال الحوارات الوزارية في تعزيز الخبرات الدولية، ويتيح للمشاركين الاطلاع على أفضل الممارسات والتجربة الريادية لدولة الإمارات، إلى جانب ما يؤسس له البرنامج من شبكة داعمة لتعزيز العمل الدولي المشترك في سبيل ترسيخ مجتمعات أكثر أمناً.



عدد الزيارات : 125

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.