X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة يونيو 01, 2023
سيف بن زايد يترأس اجتماع مجلس "السعادة والإيجابية" بوزارة الداخلية
  • الخميس, يونيو 01,2023

سيف بن زايد يترأس اجتماع مجلس "السعادة والإيجابية" بوزارة الداخلية

ترأس الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اجتماع مجلس السعادة والإيجابية بوزارة الداخلية، الذي انعقد في مبنى الوزارة.

وجرى خلال الاجتماع استعراض نتائج مرصد الخدمات الحكومية، حيث قدم سعادة محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية لحكومة دولة الإمارات وعضو اللجنة العليا للتحول الرقمي الحكومي، عرضاً خلال الاجتماع حول نتائج هذه المنصة التفاعلية التي تتلقى أكثر من مليون عملية تقييم بشكل شهري من الجمهور لتشمل أكثر من (1400) خدمة حكومية، وتكون بذلك منصة رقمية تستعرض رضا المتعاملين عن الخدمات الحكومية وانطباعاتهم عن مختلف القنوات المتاحة، كالمواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية ومراكز تقديم الخدمة، كما تتيح المنصة آلية لعرض تصنيف الجهات والقنوات والخدمات بحسب الأفضل والأسوأ من وجهة نظر المتعامل، إضافة إلى ذلك تتيح المنصة استعراض انطباعات المتعامل عن رحلته في التقديم على خدمة ما، حيث توفر المعلومات عن الجهة وسهولة الوصول للخدمات ومدى تفاعل الجهة مع المتعامل. 

 كما استُعرض خلال الاجتماع عدد من الموضوعات والمبادرات المتعلقة بتطوير العمل الشرطي وتعزيز الاستعداد والجاهزية، إلى جانب الاطلاع على نتائج أهم المؤشرات والمستهدفات الرئيسة في مسيرة العمل.

وكرم سموه في نهاية الاجتماع فريق عمل المبادرة المناخية الدولية لمؤسسات إنفاذ القانون  (I2LEC)، والتي حظيت موخراً بتأييد دولي بعد عرضها في الدورة (32) للجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية.

حضر الاجتماع معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، واللواء خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، والقادة العامون للشرطة بالدولة، وعدد من الضباط.

وسموه يطلع على دوريات أمنية :ذاتية القيادة" لشرطة دبي طورت بمعايير عالمية

اطلع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على مركبات طورتها شرطة دبي بأيادي إماراتية وتستخدم كدوريات أمنية " ذاتية القيادة".

واستمع سموه لشرح حول هذه المركبات التي تختص بالنواحي الأمنية وتستند لتقنيات متطورة ومبتكرة ومربوطة بشكل مباشر مع غرفة العمليات لتعزيز الاستجابة في التعامل مع الأحداث وحالات الطوارىء. 

تأتي هذه الدوريات  في نوعين رئيسين الأولى  دورية كبيرة مصممة للشارع والطرق الخارجية، والصغيرة مصممة للأحياء وأماكن الفعاليات، تقوم الدوريتان بمهام الدورية التقليدية بالإضافة عدة مهام رئيسية وهي التعرف على الوجوه، والتعرف على المطلوبين، والتعرف على أرقام السيارات المطلوبة، والتعرف على السلوك الإجرامي بالإضافة إلى النقل الحي من مكان الحدث إلى غرفة العمليات، ومن الممكن توجيهها إلى أقرب حادث ، وتتميز الدوريتين بوجود "درونز آلي" للأماكن التي تستدعي كاميرا علوية مما يعزز دور الدوريات في الميدان.



عدد الزيارات : 1401

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.