X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة نوفمبر 19, 2023
الإمارات تشارك دول العالم اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق
  • الاحد, نوفمبر 19,2023

الإمارات تشارك دول العالم اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق


تشارك الإمارات في اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا الحوادث المرورية، الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة بهدف تذكير دول العالم بالمآسي التي تخلفها الحوادث المرورية.

وتبذل الجهات المعنية جهوداً متواصلة لتعزيز السلامة والوقاية المرورية من خلال مبادرات ومشاريع ريادية لضمان سلامة وأمن الطرق، والتأكيد عليها بفضل التوجيهات الحكومية والسياسات المرورية المتبعة.

وفي هذه المناسبة، أكد العميد المهندس حسين الحارثي رئيس المجلس المروري الاتحادي، أننا نحرص على التذكير بهذا اليوم واستذكار الجهود والمنجزات المتحققة، وفي الوقت ذاته نقف متضامنين مع مصابي الحوادث المرورية، مشيراً إلى أن هذا اليوم يعد  فرصة لتسليط الضوء على خطورة الحوادث المرورية، وإلى أي مدى تصل أهمية تكثيف جهود الوقاية ووضع الخطط العاجلة من أجل وضع حدٍ لهذه المآسي على الطرق.

وأوضح: "نتيجة للجهود الجبارة التي تبذلها الجهات المعنية بدولة الإمارات العربية المتحدة برؤية قيادتها الرشيدة، بلغت نسبة الخفض في مؤشر الحوادث (17.34%)، وفي عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية بلغت نسبة الخفض (40.7%)، وعلى صعيد الإصابات المرتبطة بالحوادث المرورية فقد انخفضت بنسبة (19.7%)، وذلك حسب النتائج المُقارنة مع السنوات الخمس الممتدة من عام (2017) حتى عام (2022)".

كما أوضح الحارثي بأن الإحصائيات المسجلة تشير إلى أن عدد الوفيات نتيجة الحوداث المرورية لكل مئة ألف من السكان بلغت عام 2022 (2.68) وفاة، فيما بلغت عام 2017 (4.52) وفاة، وبلغ مؤشر الحوادث لكل مئة ألف من السكان عام 2022 (9.58) حادث، فيما شهد عام 2017 (11.59) حادثاً مرورياً.

وأشار إلى أن هذه الأرقام تعد مؤشرات رئيسة، وجرى مقارنتها مع دول العالم، حيث تؤكد على نجاعة الإجراءات التي تتخذها الدولة في سبيل تعزيز السلامة المرورية، مسجلة مستويات متقدمة على سلم التنافسية الدولية.

وأوضح أن حوادث المرور يمكن تفاديها باتخاذ تدابير فعالة، كما يمكن الاستفادة من التجارب الناجحة لبعض الدول التي تمكنت من خفض عدد الحوادث فيها بشكل كبير.

وأكد أن وزارة الداخلية تنتهج وسائل وتقنيات تسهم في تعزيز السلامة المرورية والحماية والوقاية، وتتصدر الدولة المؤشرات التنافسية الدولية في هذه المجالات، وتعمل مع الشركاء بشكل متواصل على تطوير العمل وفق أفضل المعايير العالمية وصولاً إلى تحقيق المستهدفات.

وجدد الحارثي دعوة الجمهور لاسيما قائدي المركبات إلى الالتزام بالقوانين وتعليمات السلامة والوقاية المرورية؛ للحد من الحوادث وحماية المجتمع من أضرارها.


عدد الزيارات : 1374

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.