X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة يونيو 18, 2024
برعاية سيف بن زايد... وزارة الداخلية بالتعاون مع شرطة دبي تنظم ملتقى مجتمعي للتوعية من مخاطر المخدرات
  • الثلاثاء, يونيو 18,2024

برعاية سيف بن زايد... وزارة الداخلية بالتعاون مع شرطة دبي تنظم ملتقى مجتمعي للتوعية من مخاطر المخدرات

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس مجلس مكافحة المخدرات، انطلقت اليوم فعاليات ملتقى الوقاية من المخدرات (2024) في دبي هيلز مول، والذي تنظمه وزارة الداخلية بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي؛ لمدة عشرة أيام، تحت شعار "أسرتي.. أكبر ثروتي"، ضمن مشاركة وزارة الداخلية باليوم العالمي لمكافحة المخدرات.

وافتتح فعاليات الملتقى معالي الفريق عبدالله خليفة المري، قائد عام شرطة دبي، وبحضور اللواء عيد محمد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، والعميد سعيد عبدالله السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، والعميد سلطان بوعتابه الزعابي، مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية، وعدد من الضباط والمسؤولين.

ملتقى "أسرتي.. أكبر ثروتي" يعزز الوقاية المجتمعية من مخاطر المخدرات 

ويهدف الملتقى إلى تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر المخدرات والمؤثرات العقلية وسبل الوقاية منها، والدور المحوري الذي تلعبه الأسر في حماية أبنائهم من هذه الآفات.

كما يعزز الملتقى معرفة الحضور والمشاركين بأضرار المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، ومكافحة الترويج الإلكتروني، والتعريف بمسببات ومؤشرات تعاطي المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، وعوامل الحماية والخطورة، ودور الوالدين في وقاية أبنائهم من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، والتعريف بالقانون الاتحادي في شأن مكافحة المواد المخدرة، وخدمات العلاج وإعادة التأهيل في دولة الإمارات العربية المتحدة، وطرق وأساليب الدمج المجتمعي، ورصد التحديات والأفكار الابتكارية من خلال الجلسات ونشر ثقافة رفض تجربة تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، وكل ذلك من خلال خطة تنفيذية للملتقى تستخدم تقنيات رقمية وشاشات عرض، وورش وجلسات عصف ذهني، ومنصات التواصل الاجتماعي.

محاور متنوعة وحيوية

وتركز الفعاليات على عدد من المحاور من بينها: مرتكزات برنامج "سراج" الوطني لمكافحة المخدرات، ومحور السعادة، كون السعادة والإيجابية جزءٌ لا يتجزأ من حياتنا اليومية؛ إذ إن الإيجابية والتفاؤل تساعد في مواجهة ضغوطات الحياة المختلفة، والاستمتاع بكل يوم بعيداً عن المواد المخدرة، ومحور "الرفقة الطيبة"، لأن اختيار أصدقاء صالحين يساعدون في إثراء الحياة بالوعي والنصح الإيجابي، وفي تطور الشخص وإبعاده عن العادات والسلوكيات السيئة كتعاطي المواد المخدرة.

كما تضم المحاور موضوع "الأسرة المتماسكة"، حيث تلعب الأسرة دوراً أساسياً ورئيساً في تحصين الأبناء من خطر تعاطي المواد المخدرة؛ وذلك من خلال غرس المبادئ والقيم الأخلاقية، وبناء علاقة قوية مع الأبناء، مرتكزاتها الحب والاحترام والثقة والحوار، ومن الأهمية تعزيز دور الأسرة في وقاية الأبناء من السلوكيات الخطرة، وتعاطي المواد المخدرة، إلى جانب محور "الجسم السليم" الهادف إلى المحافظة على الصحة الجسدية والنفسية، وأهميته في تطور الفرد والمجتمع، وتعزيز مهارات اتخاذ الخيارات الأمثل لصحة أفضل بعيداً عن مخاطر المواد المخدرة.

شركاء معاً لتعزيز الأمان المجتمعي 

وتنظم وزارة الداخلية والجهات المشاركة مجموعة واسعة من الأنشطة والبرامج، منها ما هو مخصص للأطفال والنشء مثل المرسم الوقائي لأطفال المستقبل، ومسابقات تثقيفية، ومنها موجه نحو الأسر والعائلات مثل: مختبر الابتكار، وجلسات حوارية واستشارية، ومحاضرات تثقيفية من متخصصين في الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية، وجلسات نقاشية واستشارية من متخصصين نفسيين واجتماعيين.

وتضم قائمة الشركاء إلى جانب الإدارات المعنية من وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة بالدولة، لجان مجلس مكافحة المخدرات، ومركز حماية الدولي من القيادة العامة لشرطة دبي، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي، وبرنامج خليفة للتمكين "أقدر".


عدد الزيارات : 481

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.