X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة ابريل 23, 2024
وزير الداخلية الألباني يطلع على أفضل الممارسات الشرطية والأمنية في أبوظبي
  • الثلاثاء, ابريل 23,2024

وزير الداخلية الألباني يطلع على أفضل الممارسات الشرطية والأمنية في أبوظبي

زار معالي تاولانت بالا، وزير الداخلية الألباني، والوفد المرافق له عدة جهات أمنية في أبوظبي تمثلت في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وكلية الشرطة، وأكاديمية الدفاع المدني؛ للاطلاع على المستويات المتقدمة والأنظمة التقنية المتطورة وأفضل الممارسات في المجالات الشرطية والأمنية، ودورها الرائد في تعزيز الأمن والأمان وجودة الحياة في المجتمع.

 القيادة العامة لشرطة أبوظبي

 وقد استهل معالي تاولانت بالا، زيارته إلى شرطة أبوظبي، وكان في استقباله اللواء أحمد سيف بن زيتون المهيري، مدير قطاع العمليات المركزية، ومديرو المديريات والإدارات وعدد من الضباط، وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون المشترك في مجالات العمل الشرطي والأمني. 

 وزار الوفد مركز القيادة والتحكم في إدارة العمليات "غرفة العمليات" للاطلاع على أحدث تقنياتها في التعامل مع البلاغات وإجراءات العمل باتباع أفضل الآليات والتقنيات المتطورة، ومهام "غرفة العمليات" وخدماتها المقدمة للجمهور على مدار الساعة، تحت إشراف كادر وطني على قدر عالٍ من الكفاءة وذلك باستقباله يومياً المكالمات المرورية والجنائية وغيرها بعدة لغات، كما تعرّف إلى الأنظمة والبرامج المتطورة وكيفية التعامل مع الأزمات وآلية استقبال البلاغات، جرى بعدها عرض آلية عمل تقييم المراكز والضباط في القيادة العامة لشرطة أبوظبي. واطلع معالي وزير الداخلية الألباني على تجربة قطاع العمليات المركزية المتميزة في تطبيق الدوريات الذكية المعززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي لتعزيز السلامة المرورية، ومميزات ومهام دورية "السعادة" وجهودها المتميزة في نشر الإيجابية المرورية على مستوى إمارة أبوظبي.

 وأشاد الوفد الألباني في نهاية زيارته بالإنجازات المتطورة الكبيرة التي حققتها شرطة أبوظبي في مجالات العمل الشرطي والأمني باتباع أفضل المعايير العالمية.

 كلية الشرطة

 من جهة أخرى زار معالي تاولانت بالا، كلية الشرطة في أبوظبي، حيث كان في استقبال معاليه لدى وصوله مقر الكلية، العميد وليد الشامسي، قائد كلية الشرطة، ومديرو الإدارات، وعدد من ضباط الكلية، وذلك للاطلاع على أفضل الممارسات في مجال التعليم والتدريب في الكلية. وتعرف الوزير الألباني خلال الزيارة على دور الكلية في إعداد وتطوير الكوادر الأمنية المؤهلة والمدربة وفق أعلى المعايير الدولية، كما جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون وتبادل الزيارات بين كلية الشرطة والكليات والمؤسسات التدريبية المماثلة في جمهورية ألبانيا.

 وقدم العميد وليد الشامسي، شرحاً مفصلاً عن كلية الشرطة والإدارات والأقسام التابعة لها، والمهام والواجبات والبرامج التدريبية والتعليمية التي تقدمها كلية الشرطة، والتي تشمل برنامج المرشحين والجامعيين وبكالوريوس العلوم الشرطية، بالإضافة إلى البرنامج الدولي للدول الصديقة. 

 وأبدى الوزير الألباني إعجابه بتجربة دولة الإمارات وما حققته من إنجازات نوعية ساهمت في وصولها إلى مستويات عالمية متقدمة في الأمن والأمان، كما أثنى على كلية الشرطة وبرامجها التخصصية والتدريبية، والتي جعلتها من الكليات البارزة والمتميزة على مستوى العالم

أكاديمية الدفاع المدني

 وفي ختام جولته، زار وزير الداخلية الألباني أكاديمية الدفاع المدني، حيث كان في استقباله اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، والعقيد عادل علي السمري مدير أكاديمية الدفاع المدني، وعدد من ضباط الأكاديمية، وذلك بهدف التعرف على أفضل الممارسات العالمية والأنظمة التقنية المتطورة المطبقة في مجالات الإطفاء والإنقاذ. 

 واطلع الوزير الضيف خلال جولة ميدانية على منشآت ومرافق الأكاديمية والمعدات والأنظمة والتقنيات الحديثة المستخدمة فيها، كما استمع الوفد الزائر إلى عرض تقديمي يشرح طرق التدريب العملي والنظري المتبعة في الأكاديمية، إلى جانب التعرف على الاعتمادات الدولية التي حصلت عليها الأكاديمية خلال الفترة الماضية. 

من جانبه، أشاد معالي تاولانت بالا، بما شاهد خلال جولته الميدانية في أرجاء الأكاديمية من منشآت متطورة وقاعات للتدريب تضم أحدث النظم الذكية، وغرف التحكم في سيناريوهات الحريق، بما يضمن سلامة المتدربين وفق أفضل المعايير العالمية.



عدد الزيارات : 194

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.